كوردى English
HyperLink
أخبار المحافظات حالة الطقس بحث Login
أصوات العراق /  بغداد ,  أمن
تنظيم "دولة العراق الاسلامية" يتبنى اقتحام مبنى مجلس صلاح الدين ويقول ان المنفذين خمسة
02/04/2011 07:01 م


بغداد/ اصوات العراق: اعلن تنظيم  ما يسمى بـ"دولة العراق الاسلامية" اليوم السبت، مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف مقر مجلس محافظة صلاح الدين واسفر عن مقتل نحو 60 شخصا وإصابة مئة آخرين.
وقال تنظيم "دولة العراق الإسلامية" في بيان على أحد المواقع الالكترونية إن الهجوم جاء ردا على ما وصفها بـ " الجرائم التي ارتكبت في سجن تسفيرات تكريت".
واضاف البيان ان خمسة من اعضاء التنظيم اقتحموا مبنى مجلس محافظة صلاح الدين مستقلين سيارة مفخخة ، وعندما نزلوا دخل احدهم بين افراد الحماية والاجهزة الامنية وفجر نفسه بحزام ناسف ، ليفتح الطريق للاخرين الذي "استغلوا ذهول عناصر الحماية فاخترقوا الاطواق الامنية مشتبكين مع الحرس بالاسلحة الخفيفة والرمانات اليدوية حتى دخلوا المبنى الرئيسي ".
وتابع البيان قائلا ان السيارة المفخخة "انفجرت عندما تجمعت مفارز مفارز الجيش والشرطة وعناصر الحماية القريبة من المدخل الرئيسي".
وقال ان المنفذين الاربعة سيطروا على المقر واحتجزوا من كان فيه .
وذكر البيان ان الاشتباك بين المسلحين والاجهزة الامنية استمر اكثر من سبع ساعات، بعد ان حاولت الاجهزة الامنية في " ثلاث موجات دخول المبنى"، مدعيا ان المسلحين بعد ان نفد عتادهم فجروا احزمتهم الناسفة.
وبحسب المصادر الأمنية فإن مجموعة مسلحة اقتحمت مبنى مجلس صلاح الدين، فيما فجر أحد المهاجمين كان يرتدي حزاما ناسفا نفسه وسط المبنى ما أدى سقوط قتلى وجرحى بين الموظفين والمراجعين من المدنيين، فضلا عن احتجاز رهائن داخل المبنى، قبل أن تشن قوة من الجيش العراقي وقوات الرد السريع عملية اقتحام لإنقاذ الرهائن، ما ادى الى سقوط نحو 60 قتيلا بينهم ثلاثة من اعضاء مجلس المحافظة واصابة 100 اخرين بينهم اعضاء بمجلس محافظة صلاح الدين وصحفيون وشيوخ عشائر فضلا عن رجال الأمن .
وتقع مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين على مسافة 175 كم شمال العاصمة بغداد
د س ك (خ)



عدد القراءات: 1224
نسخة للطباعة  

Bookmark and Share


 


   
  جميع الحقوق محفوظة لموقع أصوات العراق© 2010 تصميم و تطوير: SoftMax